تنبية

جميع ما تحتوية هذه الصفحة والآراء التي تحويها تعبر فقط عن رأي صاحبها و ليس بالضرورة رأي الكلية التقنية بالدوادمي، ولا تتحمل الكلية أي مسئولية عن ماقد تحتوية من ملفات وحقوق النسخ


الكلية التقنية بالدوادمي - نايف ناصر بن دميثان المطيري - السحابة الالكترونية
 

السحابة الاكترونية :

 

السحابة الإلكترونية يطلق عليها أيضًا السحابة المحوسبة أو التخزين السحابي، ويُشير تعريف

السحابة الإلكترونية في عالم التكنولوجيا إلى ذلك المصطلح حديث النشأة الذي وُظِّف ليكون أداةً فاعلةً لتبادل المصادر المعلوماتية الإلكترونية بكل سهولة، وتأتي هذه السحابة بالأدوات الضرورية لغايات إخضاع البيانات للمعالجة والحفظ والتخزين والاسترجاع عند الحاجة إليها، ويشار إلى أن هذه السحابة قد جيء بها لتكون بمثابةِ حلٍ جذري وفعال لتوفير بنية تحتية متكاملة للتخلص من مشكلة الاتصال بالإنترنت؛ فأصبحت مسألة تبادل المعطيات والمعلومات وتوفيرها أمرًا سهلًا للغاية، كما يمكن الاحتفاظ بها لإجراء التعديل عليها في السحابة الإلكترونية أو حتى حذفها تمامًا. تتفاوت مواقع الويب فيما بينها من حيث تعاملها مع مصطلح السحابة الإلكترونية، ويأتي ذلك تبعًا للنشاط والتوجه الذي جاءت لأجله، وبالرغم من ذلك إلا أنها تتفق جميعها على ضرورة تحقيق التفاعل المستمر بين أطراف العملية كالمستخدم والموقع والمستهلكين، وتصنف الخدمات للمستخدمين وتوفرها لهم وفقًا لمجموعة من التصنيفات أهمية السحابة الإلكترونية تتمثل أهمية السحابة الإلكترونية بما يأتي من النقاط: توفير مساحات هائلة لتخزين أكبر قدر من البيانات والمعلومات والملفات بمختلف أنواعها وأشكالها. توطيد جذور مبدأ العمل بروح الفريق، إذ تُتاح الفرصة أمام كافة المستخدمين المخولين بالوصول إلى المعلومات لاستخدامها في آنٍ واحد. توفير الوقت والجهد، ويتمثل ذلك بعدم الحاجة إلى العودة إلى مكان تواجد الكمبيوتر الذي خُزِّنت البيانات عليه، بالإضافة إلى أنه لا ضرورة لحمل الجهاز في كل مكان. الوصول إلى الملفات في أي وقت ومكان. السماح بتحديد الجهات المخولة بالوصولِ إلى الملفات من خلال مشاركتها. التخلص من الأوراق والوثائق الورقية إلى الأبد، والاستعانة فقط بالمستندات الإلكترونية .