الكلية التقنية بالدوادمي - العيادة الطبية - الصدمة

سلسلة الإسعافات الأولية

1- الصدمة

 

التعريف :-

 

هي حالة مرضية تنشأ نتيجة عدم وصول كمية كافية من الأكسجين للأنسجة والأعضاء الحيوية في الجسم وخاصةً الدماغ، بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية إما لضعف القلب أو نقص كمية الدم أو سوائل الجسم،الصدمة تختلف عن الانهيار العصبي الذي يسمى مجازاً بالصدمة .

 

الأسباب:- 

  1. فشل حاد في عضلة القلب.
  2. النزيف الشديد (داخلياً أو خارجياً).
  3. فقد كمية كبيرة من السوائل (حروق متسعة ونحوها).
  4. تمدد كبير في عموم الأوعية الدموية.

 

أعراض الصدمة:- 

  • يظهر على المصاب الخوف والقلق والتوهان.
  • لون الجلد شاحب حيث يميل لون الوجه الى اللون الأزرق أو الرمادي.
  • الجلد بارد ومبلل بالعرق ( نتيجة لقلة وصول الدم الى الجلد ).
  • اضطراب المصاب الهذيان .
  • التنفس سريع  وسطحي وضعيف .
  • اضطراب في دقات القلب .
  • إنهيار عام للمصاب .

 

العلامات الأولى:- 

  • عدم التركيز واختلاط الذهن.
  • تنفس سطحي وسريع.
  • نبض ضعيف وسريع.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • جلد بارد ورطب.
  • غثيان وقئ.
  • عطش وإحساس بالضعف العام.

 

العلامات المتأخرة:-

اتساع حدقة العين.

فقدان الوعي. 

 

أنواع الصدمة:- 

صدمة نقص السوائل.

الصدمة القلبية.

الصدمة العصبية.

صدمة الحساسية.

الصدمة التسممية.

 

أولا : صدمة نقص السوائل

تحدث نتيجة لنقص حجم الدم والسوائل لأحد الأسباب التالية:

أ. فقدان الدم: كما في حالات النزيف الشديد .

ب. فقدان البلازما: كما في حالات الحروق الكبرى.

ج. فقدان السوائل: كما في حالات الاسهال والقيء الشديدين .

 

ثانيا : الصدمة القلبية

تحدث نتيجة قصور في وظيفة القلب بسبب:

أ. أمراض عضلة القلب وتلفها.

ب. أمراض شرايين القلب.

ج. الصعق الكهربائي.

د. أسباب أخرى: كتجمع الدم في غشاء التامور نتيجة اصابة خارجية.

 

ثالثا : الصدمة العصبية

تحدث بسبب تمدد واتساع الأوعية الدموية، وبالتالي يقل وصول الدم للأعضاء الحيوية. ومن اسبابها:

أ. الآلام الشديدة المبرحة: كما في الكسور والحروق الشديدة.

ب. الانفعالات الشديدة: حزن مفاجئ أو فرح مفاجئ.

 

رابعا : صدمة الحساسية

تحدث نتيجة وجود حساسية خاصة لدى بعض الأشخاص ضد مواد معينة مثل: - بعض الأدوية: كالبنسلينات - المواد الكيماوية - بعض أنواع الأغذية - لدغ الحشرات .

 

خامسا : الصدمة التسممية

تحدث بفعل وصول البكتيريا وسمومها إلى الدم، كما في حالة: - الالتهابات الشديدة - موت الأنسجة (الغرغرينا) - حدوث تسمم بكتيري .

 

 الإسعاف:

  1. لا تعط المصاب أي طعام أو شراب عن طريق الفم.
  2. أوقف أي نزيف خارجي.
  3. ضع المصاب في وضع الجلوس مع رفع ساقيه حوالي 12 بوصة فوق مستوى القلب.
  4. حافظ على درجة حرارة الجو الطبيعية المحيطة بالمصاب.
  5. استدع المساعدة الطبية.
  6. الإسعاف الأولي:
  • نضعه في وضعية الصدمة إذا كانت الساقين سليمتين.
  • مراجعة ABC .
  • طمئن المصاب و ذويه.
  • أطلب المساعدة و إرجع للمصاب و تابع التكلم معه (بجمع بعض المعلومات التي قد تكون مفيدة) حتى لا يفقد الوعي.